الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 حب الشباب بين مظهره المزعج وعلاجه البسيط

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
assoma
قناص
قناص


عدد الرسائل : 8
النقاط : 20
تاريخ التسجيل : 02/06/2009

مُساهمةموضوع: حب الشباب بين مظهره المزعج وعلاجه البسيط   الأربعاء يونيو 03, 2009 3:27 pm

تعريف حب الشباب:
هو التهاب مزمن في جريب الشعره(Hair follicle) والغدد الدهنية (Sebacious glands) ومسامات البشرة الموجودة في طبقات جلد الإنسان، وهو من أكثر الأمراض الجلدية انتشارا في أوساط المراهقين والشباب، ومن علاماته ظهور حبوب وبثور، وفي بعض الأحيان دمامل صغيرة على سطح البشرة، وغالباً ما يظهر هذا المرض على الوجه والصدر والظهر والرقبة من الخلف.
مراحل تكون حب الشباب:
ولا تظهر البثور فجأة على وجه المريض بل تمر بمراحل عدة:
تنشط في المرحلة الأولى الغدد الدهنية في الجلد ويكبر حجمها، فينتج عن هذا النشاط زيادة كبيرة في إفرازالزهم (Sebum) (وهي مادة شمعية دهنية تسد مسام الجلد وتؤدي إلى تكون الرؤوس السوداء والرؤوس البيضاء والبثور)، ونشاط الغدد الدهنية هذا يحدث نتيجة لزيادة إفرازات الغدة الكظرية للهرمونات الذكرية (Androgens) في مرحلة البلوغ.
ثم يزداد تقرن(Keratinization) كيس الشعر، الذي ينسد بسبب تجمع مادة الزهم ( المادة الدهنية ) فيه.
حينها تبدأ البكتيريا الموجودة بشكل طبيعي بالتكاثر داخل جريب الشعر وفي مسامات الجلد، حيث البيئة مناسبة لنمو البكتيريا اللاهوائية نتيجة الانسدادات الجلدية التي حصلت.
ونتيجة لذلك تنشط مناعة جسم الإنسان في مقاومة تكاثر البكتيريا في مسامات الجلد، فتتوجه كريات الدم البيضاء إلى منطقة تكاثر البكتيريا لتحصل مواجهات بينها وبين البكتيريا، ينتج عنها موت أعداد كبيرة من البكتيريا وكريات الدم البيضاء والعديد من الإفرازات الكيميائية..، مما ينتج عنه التهاب المسام المغلق وظهور البثرة أو الحبة.
أعراض حب الشباب:
تتفاوت شدة الإصابة بحب الشباب من مريض لآخر بين البسيطة والمعقدة، وهناك أشكال عدة للبثور التي تظهر على المريض، ولا يوجد تقسيم معين معتمد عند الأطباء لهذه البثور، فبعضهم يقسمها حسب الشدة إلى خفيفة ومتوسطة وشديدة، أو حسب اللون إلى رؤوس سوداء أو بيضاء أو حمراء، ولكن من الأفضل تصنيف هذه البثور حسب نوعها إلى:
شكل غير التهابي وفيه تكون للحبوب رؤوس :حب غير التهابية: والتي قد تكون رؤوسها بيضاء أو سوداء، والرؤوس السوداء أو ما يسمى بالكوميدون تظهر على هيئة نقطة سوداء، إذا ما ضغط عليها برزت على شكل دويدة بيضاء يميل لونها للصفرة، ويتكون الحب ذو الرأس الأسود نتيجة لتجمع الخلايا الميتة مع صبغة الميلانين (صبغة تفرزها خلايا خاصة بالجلد) في قنوات الغدد، أما الرؤوس البيضاء فهي أصغر حجما وأكثر عدداً من الرؤوس السوداء، بنسبة 1:5 ، ولها لون الجلد ولكن يصعب رؤية منفذها الذي تتسلل منه الزيوت والبكتيريا، ومن المحتمل جدا أن تتحول الرؤوس البيضاء إلى بقع ملتهبة.
حب التهابية وتقسم هذه الحب حسب شدة التهابها إلى:
أ. حبيبات حمراء صغيرة وتسمى حطاطات ( papules).
ب. بثورات تحت الجلد (Comedonal Acne).
ت. بثرات تقيحية ( (Papulopustular Acne.
ث. شكل كيس عقدي (Nodulocystic Acne).
وتدوم الحطاطات والبثورات عادة لفترة تتراوح بين ثلاثة إلى عشرة أيام، أما العقد فقد تدوم لأسبوعين إلى ثلاثة، وبالنسبة إلى الكيس فقد يستمر لعدة أشهر، وغالبا ما يعقب العقد والأكياس تكون ندب لدى عدد من المرضى، والندب على نوعين هما:
1. الندب السميكة والبارزة على سطح الجلد، وتسمى الندب المتضخمة أو الجدرية.(keloid)
2. الندب المنخفضة عن مستوى سطح الجلد وتسمى الندب الضامر.(atrophis)
العوامل المسببة لحب الشباب:
تساهم العديد من العوامل وتتكامل في حدوث حب الشباب، وغالبا ما تجتمع هذه العوامل جميعا في الشخص المصاب، ويمكن تلخيص هذه العوامل بما يلي:
1. العوامل الهرمونية: حيث تسبب الهرمونات الذكورية أو يسمى بالأندروجينات تنبه الغدد الدهنية الموجودة في الجلد وتزيد من إفرازها للمواد الدهنية في مرحلة البلوغ، مما يتسبب في نهاية المطاف في ظهور حب الشباب..، ومما يؤيد هذه النظرية أن الدراسات العلمية قد أثبتت أن حب الشباب قلما يصيب الأشخاص الذين يعانون من نقص في إفراز هرمون الذكورة.
2. العوامل الجرثومية: تشير العديد من الدراسات إلى أن البكتيريا تساهم بشكل كبير في تكون حب الشباب، وفي العادة تتواجد البكتيريا بشكل طبيعي على سطح جلد الإنسان بحيث لا يكون لها أية آثار سلبية أو مرضية عليه، ولكن ومع زيادة إفراز الدهون فيه وانسداد مسامات الجلد تصبح الفرصة سانحة للبكتيريا لأن تدخل في قنوات الحويصلات الشعرية والغدد الدهنية حيث تنمو وتتكاثر وتسبب الإلتهاب، ومن أشهر أنواع البكتيريا التي لها دور في حدوث حب الشباب البكتيريا المسماة ببروبيوني الجراثيم العدية (P.acnes).
ومع هذا فإنه من المؤكد أن حب الشباب ليس مرضا معديا، ولكنه يحدث بسبب تفاعل البكتيريا التي تعيش اعتياديا (طبيعيا) على الجلد والمواد الدهنية التي تنتجها الغدد الدهنية.
3. العوامل الوراثية: لاحظ العديد من الدارسين أن بعض الأسر يظهر فيها مرض حب الشباب بشكل وراثي ولكن ذلك لم يثبت علميا بوجه قاطع .
4. العوامل الغذائية: في الماضي كان يعتقد أن تناول بعض الأغذية مثل المكسرات والشيكولاتة والدهنيات هي المسبب الرئيسي لتكون حب الشباب ولكن وللآن لم يثبت علميا وجود علاقة بين الغذاء وحب الشباب.

هناك أنواع أخرى من حب الشباب ولكنها غير شائعة، ونذكر من أنواع حب الشباب غير الشائعة ما يلي:
1. حب الشباب الذي يصيب بعض الإناث والناتج عن فرط إنتاج الهرمونات الذكرية عندهن وتصاحب هذه الحالات زيادة كثيفة في شعر الجسم وعدم انتظام الدورة الشهرية ولا بد في مثل هذه الحالات من مراجعة الطبيب المختص الذي يطلب تحليلا شاملا لهرمونات الجسم عند الفتاة، ويتضمن هذا التحليل فحص الهرمونات التالية:
1- هرمون التستيرون في الدم Total and Free Testosterone.
2- الهرمون المُحفز للجُريب Follicle Stimulating Hormone.
3- الهرمون المُلوتن Leutinizing Hormone.
4- هرمون البرولاكتين Prolactin Hormone.
5- هرمون ديهيدروابياندروستيرون Dehydroepiandrosterone DHEA.
2. حب الشباب الطفولي (Infantile acne) ويحدث هذا النوع من حب الشباب عند الأطفال حديثي الولادة ويختفي عادة بعد عمر خمس سنوات.
3. حب شباب المراهم (Pomade acne) ويصيب في العادة سكان منطقة الكاريبي، ويعزي الأطباء إصابة هؤلاء الناس بهذا النوع من حب الشباب إلى وضع أنواع من الدهون على جلودهم ورؤوسهم، ويتكون حب الشباب هذا بشكل خاص على منطقتي الجبهة والخدين، وفي هذه الأحوال يكون الحب من النوعين: أسود وأبيض الرؤوس.
علاج حب الشباب:
تعتبر الإصابة بحب الشباب أمرا طبيعيا ما دامت في مراحلها الخفيفة والمتوسطة، ولكن وبسبب حساسية مرحلة المراهقة يسعى العديد من المراهقين إلى علاج هذه الحبوب التي تؤثر على مظهرهم الخارجي، وتعتبر الإصابة بحب الشباب حالة قابلة للعلاج بشرط أن يتبع المريض تعليمات الطبيب بحذافيرها وأن يدرك أن عليه أن يلتزم بالعلاج إلى نهاية المطاف ولو احتاج ذلك إلى فترة طويلة من الزمن، ذلك أن 80% من المرضى يظهرون درجة من التحسن تصل إلى 80% خلال ستة أشهر ولكن قد يكون من الضروري المداومة على علاج البقع لفترة قد تصل إلى عدة سنوات.
ويقسم علاج حب الشباب إلى علاج موضعي يوضع في الدواء على البشرة المصابة مباشرة، وعلاج فموي يأخذ فيه الدواء عن طريق الفم، وفيما يلي تفصيل كل منهما:
أولا: العلاج الموضعي للجلد
تستجيب جميع حالات حب الشباب البسيطة والمتوسطة للمعالجة الموضعية في معظم الأحيان، أما إذا لم تستجب فإن المعالجة بالمضادات الحيوية في هذه الحالة تكون ضرورية.
وتصرف أدوية العلاج الموضعي بوصفة طبية في العادة ولكن بعض علاجات حب الشباب لا تحتاج إلى وصفة طبية مثل المركبات التي تحتوي على الكبريت والريزورسينتول وبنزويل بيروكسيد benzoyl peroxide . .
أما العلاجات الموضعية التي يمكن أن يصفها الطبيب المختص فتتضمن المضادات الحيوية ومركبات الرتينويد retinoids والرتين أ Retin A. ولا توضع أدوية العلاج الموضعي على مكان الحبوب فقط بل على كل المنطقة المصابة .
ثانيا: العلاج الفموي:
تؤخذ المضادات الحيوية والهرمونات والرتينويدات عن طريق الفم لعلاج حب الشباب، وجميع هذه العلاجات لا تصرف إلا بوصفة طبية وعند أخذها لا بد من الانتباه أن لها تدخلات دوائية قد تكون خطيرة عندما تؤخذ مع أدوية أخرى فيجب أن نذكر للطبيب هذه الأدوية عندما يلزم وصف أدوية أخرى لحالات أخرى.
نصائح عامة للمصابين بحب الشباب:
1. غسل الوجه عدة مرات يوميا بالماء الدافئ والصابون الطبي الخاص الذي يمكن شراؤه من الصيدلية بهدف الحفاظ على بشرة الوجه نظيفة، لا تسمح بنمو الجراثيم.
2. عدم العبث بالبثوربالضغط عليها وعصرها، مما يؤدى إلى زيادة الالتهاب وبقاء آثار هذه الحبوب لفترة طويلة من الزمن .
3. تجنب تناول الأطعمة الدهنية مثل البطاطس المقلية أو الشوكلاتة والمكسرات، وكذلك تجنب المأكولات التي تحتوي على كمية عالية من اليود Iodine.
4. وبالنسبة للنساء يجب عليهن التأكد من أن المكياج الذي يستعملنه خال من الدهون، وعليهن غسل الوجه بصورة جيدة لإزالة أثار المكياج كما أنه عند استخدام بخاخات الشعر (السبراي) عليهن التأكد من أن تكون بعيدة عن البشرة حيث أن هذه البخاخات قد تسبب انسداد المسامات الجلدية.
5. اتباع تعليمات الطبيب أو الصيدلي بشكل دقيق عند استخدام المرطبات والكريمات الموجودة في الصيدليات، وعدم استعمال هذه المستحضرات قبل فحص حساسية البشرة لهذه المستحضرات بتجربة جزء بسيط من الكريم أو المرطب قبل استعماله، وعدم استعمال أكثر من نوع من هذه المستحضرات في ذات الوقت لأن ذلك يؤدي تفاعلها مع بعضها البعض مما يسبب تحسس الجلد لهذه المستحضرات.
6. الابتعاد عن الأجواء الحارة والرطبة كالمطابخ والمغاسل وحمامات السباحة والشواطئ.
7. ينصح المراهقون بشكل عام بعدم إعطاء مشكلة حب الشباب حجما أكبر من حجمها والنظر إليها على أنها أمر طبيعي يحصل لكل 8 من 10 مراهقين في جميع أنحاء العالم، وبالتالي لا داعي للقلق والتوتر النفسي والأفضل أن يشغل المراهقون أنفسهم بنشاطات اجتماعية ورياضية حتى يزيد الاحتكاك بالمجتمع المحيط وتزيد الثقة بالنفس.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حب الشباب بين مظهره المزعج وعلاجه البسيط
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى القناص :: القسم الاسلامي :: الصحة و الجمال-
انتقل الى: